الاخبار العاجلة
تقارير خاصة
9 أكتوبر , 2014

راقصة على دوار المنارة في رام الله وانتقادات لحالة الإنحدار الأخلاقي التي تعيشها المدينة

17-6-2013 2:08 PM
رام الله-أجناد الإخباري

أظهر تقرير تلفزيوني بث عبر اليوتيوب وكان يعده أحد مراسلي تلفزيون فلسطين حول ظاهرة التحرش الجنسي في مدينة رام الله راقصة ترقص على دوار المنارة الواقع وسط المدينة.

وظهر في التسجيل قيام بعض المارة بالرقص مع الراقصة وقيام المتواجدين على الدوار بتصويرها عبر جوالاتهم.

كما أظهر التقرير حالة التردي الأخلاقي التي تعيشها المدينة بعد أن تم أخذ عينة من شبابها المتواجدين في طرقها، وطبيعة نظرتهم للنساء التي تسير في الشوارع ومحاولات الكاميرا رصد بعض التصرفات الشاذة لتلك الفئة.

وعلى شبكات التواصل الإجتماعي فقد سادت انتقادات حادة لتلك الحادثة ومدى التردي الأخلاقي الذي وصلت له مدينة رام الله، حيث اشتكى بعض سكان رام الله من النوادي الليلية والبارات الموجودة في المدينة والتي تتسبب في انتشار الخمور بين الكبار والصغار بالإضافة الى حالات الفساد الأخلاقي الجنسي الذي تشهده المدينة في النوادي الليلية التي يتم فيها الرقص المختلط بين الذكور والإناث طوال الليل.

وسادت مشاعر الصدمة الكثير من نشطاء الفيس بوك، ونشط عدد من النشطاء في نشر صور تخص الحادثة، حيث أظهرت أحدى الصور دوار المنارة العام 2002 حين شهد أعنف المواجهات بين المقاومين الفلسطينيين والقوات الصهيونية التي كانت تحاول اقتحام المدينة قبل حملة السور الواقي ولم تتمكن من الوصول الى الدوار، وكيف أصبح حال دوار المنارة اليوم للراقصات.

في حين حمل رسم كاريكاتير مشاعر تهكمية على لسان تمثال الأسد الموجود على الدوار، بقول " إنصرفي من هون يا،، وإذا كانت حرية التعبير هيك ان تاركلكم المكان وعبوها تماثيل ارانب.

يشار الى أن مدينة رام الله تنتشر فيها العشرات من النوادي الليلية والبارات والخمارات، وهو ما أدى الى انتشار شرب الخمور والرذيلة فيها بشكل كبير، في حين تشتكي بعض العائلات من إدمان ابنائها المراهقين في سن الـ"14"  عاما  على الخمور وشربها نتيجة بيعها في  السوبر ماركت في المدينة، وهو ما بدأ تظهر ملامحه على تردي الحالة الأخلاقية لطلبة المدارس وعلى الشبان في سن المراهقة وميلهم الى اقامة علاقات محرمة مع بنات من نفس العمر.
17-6-2013 2:08 PM